الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / وجه أبو محمد العبسي الكهل الخائف
محمود ياسين

وجه أبو محمد العبسي الكهل الخائف
الأحد, 15 يناير, 2017 12:23:00 صباحاً

كأنه طفل في السبعين من عمره وقد مات أبوه!


محمد عائلهم الوحيد ، فتاهم الذي حاول وحاول كل الذي حاولناه جميعا نحن ابناء الناس الطيبين ، نحن الذين حاولنا فقط ان نكون رجالا جيدين وان نحظى بحياة لائقة ، وحظينا في النهاية بلحد ضيق نحاول توسعته باقدام تخشبت في الثلاجة ، لمست تلك السقعة في ساقيك وانا اوسدك وأودع فيك محاولات ابناء الفلاحين ، ولامست فيهما قسوة دنيا " لا تكافئ الاستقامة
هذه المرة الأولى التي اعزي فيها يتيما تجاوز عمره السبعين وكاهله مائل!




انه مريض وكان محمد يجابه فساد العصابات ويرعى العائلة تاركا اخوات وكهل لم اجد على جسده المتداعي ما أربت عليه
كان يحدق في القاعة بعيون يتيم ذاهل ، العبسي الاسمر المخذول ، صامتا طوال الوقت ، وكان صمته يقول : إنني وحيد .

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
642

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©