الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / رمز الإنسانية
رأي البيان

رمز الإنسانية
الإثنين, 13 فبراير, 2017 07:51:00 صباحاً

يوماً بعد يوم، يتراجع التحالف الظلامي في اليمن، هذا التحالف الذي يختطف الحياة من أجل السلطة، تلك السلطة التي يتنافس عليها الحوثيون وأتباع الرئيس المخلوع، وتتشارك معهم التنظيمات الإرهابية، بشكل أو آخر.

كل هذا يثبت عمق البصيرة الإماراتية، والدور الذي تبذله الإمارات، بالشراكة مع السعودية، ودول التحالف العربي من أجل تخليص الشعب اليمني من هذه المحنة، التي تعد الأسوأ في تاريخه، وهي محنة أدت إلى سفك دماء الأبرياء، وتبديد كل مظاهر الحياة.

الثمن الذي يدفعه اليمنيون، بات ثمنا كبيرا، جراء هذا التحالف الظلامي، الذي لايتوقف ابدا، عند كلفة هذه الحرب على المدنيين، الذين يواجهون اسوأ حرب في تاريخهم، على يد جماعات ترفع شعارات للاستهلاك، لكنها تتقصد التضحية بالحياة، وبحقوق الشعب اليمني في حياة كريمة، وهذا امر يوجب على العالم التحرك والتدخل، لوضع حد له .

إن الإمارات ستبقى سنداً لكل شعب مظلوم في هذا العالم، وهذا ما نراه في أزمة اليمن، إذ نرى جسور الإغاثة الإنسانية، مثلما نرى ذات الدور الإماراتي في تحرير مناطق عديدة، ولم تبخل الإمارات بدم أبنائها، من أجل إنقاذ الشعب اليمني من يد جلاديه، ومن أسر هذه الطغمة الفاسدة، التي تعيث في الأرض فساداً.

ستبقى الإمارات رمزاً للإنسانية، تقدس الحياة، وتصوغ كل سياساتها على هذا الأساس، تردع الظلم، وتعظم حق الإنسان في الحياة الكريمة.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
60

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©